said imani imani
آخر المستجدات:
أزمة الكتابة: وجهة نظر -- "من بين ما يسهم في تكريس هوية الأمم وبنائها، حرية التعبير والتسلح بالقلم من أجل إثبات ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
أسئلة باكلوريا السبعينات -- "باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم والفن باك1965 هل يمكننا بفضل الذاكرة أن ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
أساتذة الفلسفة.. لنخلق الحياة بيننا -- "كالعادة نغدي هذا اللقاء بنقاش جديد حول هذا التيه الذي رسمه المعنيون لتعلمينا ولمادة ..." -- 01 تشرين1/أكتوير 2012
ألبير إنشتاين -- "نال العالم آلبير آينشتاين (1897-1955) شهرة كبيرة على الصعيد العالمي ، ليس فقط بسبب ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إشكالية تعليم الفلسفة بالمغرب -- "معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة والاتساع فيها، ومعلوم أيضا أنها من يمنح للوجود ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
إمانويل مونييه: ممثل الشخصانية في فرنسا -- "مفهوم الشخص عند مونيي: يعد مونييه فيلسوفا شخصانيا وممثل هذه الفلسفة في فرنسا، وقد عمل ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استراتيجيات التحضير للامتحانات -- "يسر الشبكة التربوية فيلومغرب ان تقدم استراتيجيات التحضير للامتحانات يقدمها مدرب التنمية ..." -- 06 أيلول/سبتمبر 2015
استعمال التقنية المعلوماتية في درس الفلسفة -- "واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها مكانا داخل المؤسسات التربوية، و أخذ عودها يشتد ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
استنتاجات كارل البوبر بشأن النظرية العلمية -- "استنتاجات كارل البوبر بشان النظرية العلمية كما جاءت عنه أوصلتني –استنتاجاتي بخصوص ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012
الأرض 'غايا' في الميتولوجيا الإغريقية -- "اعتقد الإغريق أن العالم بدأ من سديم كاوس لا يظهر فيه شيء، ولا يمكن التعرف من خلاله على ..." -- 11 أيلول/سبتمبر 2012

الأكثر مشاهدة

01.11.2015

في النص الفلسفي

إن حديثي عن النص الفلسفي لن يكون في الواقع إلا

+ View

11.09.2012

الدرس الفلسفي وآفاقه بعد

هذا الموضوع عن تعليم الفلسفة، وأيضا، وبصراحة

+ View

11.09.2012

موجز تاريخ تدريس الفلسفة

ليس ثمة شك في أن المغرب يعتمد في تعليمه

+ View

11.09.2012

استعمال التقنية

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها

+ View

11.09.2012

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في

+ View

11.09.2012

إشكالية تعليم الفلسفة

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة

+ View

ناقش الدكتور عبد الله ساعف، وزير التربية الوطنية المغربي السابق، في محاضرة ألقاها بقاعة عبد العزيز أمين بالمدرسة العليا للأساتذة بمرتيل تطوان بتاريخ 26 ماي 2004 ، مسالة الدرس الفلسفي بالمغرب مبرزا أن التوجه الجديد في برامج وزارة التربية الوطنية والذي أعطى اهتماما واضحا لمادة الفلسفة، كان سببه صوت أساتذة الفلسفة ذاتها. مستعرضا مراحل تطور الدرس الفلسفي بالمغرب انطلاقا من التعريب إلى العناوين ثم النصوص والمفاهيم، وفي مرحلة معينة ارتبطت الفلسفة بالفكر الإسلامي، وهذا الارتباط لم يكن ذا روح خلاقة مبدعة فيه تجاوز وتراكمات، لكن العملية لم تسر في هذا الاتجاه، بل أخذت لها مجموعة من القيود والخطوط الحمراء التي ينبغي تجاوزها.

وقد أسفر عن هذا جفاف من الناحية الفلسفية المحضة، ففي محاولة التجاوز في إطار ما تم من إصلاحات ( الكتاب الأبيض) كان التفكير في وضع الفلسفة في إطار شمولي في علاقتها بكل المواد والتخصصات، هذا من جانب.
من جانب ثان، ثم خلق ثلاثة لجن إصلاحية في كل من فاس ومكناس والبيضاء، لإعادة التفكير في الفلسفة وعدم النهل من البرامج الفرنسية فحسب، بل الانفتاح على مستوى البرامج التربوية العالمية (أمريكا اللاتينية مثلا)، ثم ربطها بالتخصص التقني.
إعادة النظر هذه هي في إطار ما يسمى بدرس الفلسفة في المؤسسات التعليمية، وبهذا فالفلسفة لها موقع خاص بها، وطالب الفلسفة له موقع خاص يتميز عن الآخرين حسبه، لكن أحيانا نجد أن الفلسفة تخلق علاقة خاصة مع من يتعلم الفلسفة.
إن الفلسفة لها دور خاص، فبعد هيكلة المؤسسات التعليمية في ألمانيا تشكلت النخب الألمانية، وبهذا فالفلسفة حسب نيتشه مثلا يؤكدها على أنها ضد الأفكار السائدة والانحيازات المسبقة ضد المسلمات، فهي تصنع كل ما يبدو لنا يجب قبوله.
فحضور الفلسفة لا ينبغي أن يبقى حبيس المؤسسات التعليمية، فهي لها وظيفة خاصة هي نشر هذا التوجه، فبناء الشخصية المغربية وتعزيزها من خلال مادة الفلسفة يؤهل الفرد على أن يفكر بنفسه وان يصيغ كل ما يتلقاه بشكل إشكالي، وان ينزع الجانب السحري الذي يغلف الفكر وإعطائه المكانة التي تستحقه بدل البقاء في الغيبيات. أما القناعات الدينية فهي حاضرة وشمولية.
وفي لحظة الخطاب التقني التكنولوجي كان الحديث كما هو عندنا الآن، لابد من مكانة جديدة للعلم والتحديث والتقنية، فهناك صدف تاريخية ومن ضمنها هذه.
هاجس نيتشه كان هو وضع الفلسفة ضمن المشهد التعليمي وألا ينبغي تغيير غيبيات بغيبيات جديدة، إذ تلك المرحلة كان الكل يحيل على العقل والعلم، ونيتشه في لجوئه إلى العقل كان يكشف عن وجود نوع من اللاهوت والميتافيزيقا ويدعو من خلال ذلك على اختزال الواقع كله في العقل.
إن السؤال الفلسفي لم يحضر بالشكل الكافي، فإعادة الاعتبار للفلسفة في البرامج المغربية ليس انحيازا سياسيا أو إيديولوجيا فيه موقف من عدة قضايا تهدد التواجد الإيجابي في عالم اليوم، فعودة الاعتبار للفلسفة داخل المؤسسة لا يجعل من أستاذ الفلسفة موظفا فقط، بل هو مناضل للفكر من خلال إحداث علاقة مع العالم عبر ملفات سياسية اجتماعية. إنها رسائل ضد المسلمات والطوباويات الجديدة التي تأخذ حجما اكبر من الواقع، و تعطي الحلول لكل ما تتعرض إليه.
هناك نص لكانط حول الأنوار يدخل فيه كلمة الفلسفة الشعبية، بمعنى معممة ومنتشرة، وهو ما يؤكد أن هناك عدد من المعتقدات واليقينيات موجودة في ساحتنا الثقافية وتحملها بشكل ما، وهي تختلف ملامحها ومضامينها، ويمكن أن تكون مركبة بأسسها ومضامينها ويمكن أن تكون مشتتة دون رابط.
هذه الأفكار رصدت في إطار أبحاث علم الاجتماع، مما جعل كانط يشير إلى وضعية فلسفة الأنوار وجعل كل الناس يدخلون بشكل ناضج ومسؤول وليس كهواة إلى الأنوار.
عن هناك دوائر عامة من المجتمع استوعبت الفلسفة الشعبية، يقول كانط بالواجب والوعي والذات والأخلاق، ونظرية الواجب يرى أنها صالحة ويجب أن تسود، وبهذا ففلسفة الأنوار استطاعت أن تخترق كل المجالات ولم تبق ضيقة تتفاعل مع القسم والجامعة فقط، بل اخترقت الحدود وأصبحت معتقدات الجميع، وتواجدت في كل مكان، وبالتالي كانت موجة محددة لعقلنة العالم حسب النموذج الغربي، ونحن في المغرب نحتاج على الفلسفة الشعبية وجعلها خارج مجالها الضيق، نحن في حاجة إلى ما يسميه البعض المشروع الإصلاحي والبعض الآخر المشروع الحداثي الديمقراطي.
هذه المرجعية بإمكاننا إخراجها إلى المجتمع ليس كفلسفة معممة وإنما كفلسفة شعبية تؤثر بالفعل، وفلسفة الأنوار هي نموذج جد دال وغني وفاعل في تغيير المجتمعات، إن الأنوار في المغرب ليس طوابا ومستحيل الوصول إليها حتى تقدم مجتمعا متقدما، وبهذا فدرس الفلسفة درس أساسي محدد وهذه هي أبعاده.

الأكثر قراءة

إشكالية تعليم الفلسفة ...

معلوم أن الفلسفة تنشد الوصول إلى المعرفة ...

+ View

استعمال التقنية ...

واضح أن الثورة العلمية والتقنيةقد جعلت لها ...

+ View

الإستعارة في النص الفلسفي

 نظرا للمكانة التي تحتلها الاستعارة في ...

+ View

فيديو فيلومغرب

دراسات وأبحاث

اليوم الدراسي الخاص ...

تقرير حول اليوم الدراسي هل يعكس تعدد الكتب ...

أسئلة باكلوريا السبعينات

باك 1965.شعبة الآداب التاريخ بين العلم ...

الفلسفة عبر اعمال بعض ...

هذه ترجمة قمت بها منذ عدة سنوات.. وجدتها من ...

درس العلوم الانسانية في ...

هده لمحة مختصرة جدا عن درس العلوم الانسانية في ...

  • Prev
  • كتاب الفلسفة
Scroll to top