ˆ~¤®§][©][آخر المشاركات][©][§®¤~ˆ




أفلام تربوية: العلاقة بين المدرس والتلميذ

منتدى خاص بالسينما والفلسفة

أفلام تربوية: العلاقة بين المدرس والتلميذ

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الأحد إبريل 05, 2009 1:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

[align=center]أفلام تربوية عن علاقة المدرس بالتلميذ[/align]
لقد حظيت علاقة المدرس بالتمليذ باهتمام لا بأس به من المشتغلين بعالم السنما. فقد وجدوا فيها نموذجا مثيرا للعلاقات الإنسانية التربوية.

واليوم، سنعرض لأشهر وأهم الأفلام التي تناولت علاقة المدرس بالتلميذ، وكما ستلاحظون فأغلبها يتمركز حول فكرة التلاميذ المشاغبين والمدرس المثابر والمبتكر الذي يحولهم إلى نشئ صالح.

وسأعمل بمعيتكم على جمع أكبر قدر ممكن من هذه الأفلام سواء العربية او الغربية. فواضبوا على زيارة الموضوع فهو دائم التجدد.
[align=center]أول فلم: The Ron Clark Story[/align]
صورة

يتناول الفلم قصة حقيقية لمدرس يحب المغمرة والتغيير في الحياة والفكر ينتقل بعد أن حقق نجاحا في أحد المدارس الابتدائية إلى مدرسة جديدة في حي نائي وفقير في نيويورك. في هذه المدرسة فصل يعد هو الأسوا في المدرسة وفي المدينة ككل، فهو يحرص دائما على طرد كل المدرسين ويحصل على أدنى الدرجات. لكن هناك جانب مبدع في شخصية كل من هؤلاء التلاميذ لكنها كانت مخفية خلف الشغب والسرقة والعنف وعدم الاستقرار الأسري والإثني.

مدرسنا كلارك سيصر على تدريس هذا القسم المنبوذ وسيبتكر عدد من الطرق التربوية الجديدة القائمة على أساس التعاطف وتفهم مشاكل ونفسية التلاميذ بدل القسوة والتعنيف..


صورة
ولكي لا نحرق قصة الفلم، اترككم معه.

وهنا لا بد من شكر الأستاذ: عبد رزاق الغزي، الذي دلنا على الفلم وأوصى بمشاهدته.

وهذه مجموعة من روابط التورنت لتحميل الفلم
http://www.torrentz.com/dc55ff36312fd96 ... e8137d7a54

الترجمة
The.Ron.Clark.Story.srt.rar

ولا زال البحث جاري عن روابط مباشرة.
للإشارة من يملك برنامج إميول فيمكنه الحصول على الفلم عبره.

يتبع..
آخر تعديل بواسطة عبد المجيد سعيد في الجمعة فبراير 11, 2011 10:34 pm، عدل 6 مرات
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

شارك الموضوع في المواقع الاجتماعية

{ SHARE_ON_FACEBOOK } Facebook { SHARE_ON_TWITTER } Twitter

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الأحد إبريل 05, 2009 2:24 pm

[align=right]الفلم الثاني : dead poets society - 1989[/align]
صورة

[align=center]قصة الفلم:[/align]
الفيلم الحائز على جائزة أوسكار و ترشح على 3 جوائز أخرى و حقق 235 مليون فى أنحاء العالم
يشجع أستاذ اللغة الانجليزية جون كيتنج طلابه على حبّ الشعر، والإحساس به بدل دراسته بالمناهج النمطية الميتة.
لكن الأساليب الثورية وغير الرسمية التي يتبعها المدرس تقوي حس الحياة في تلاميذه والمغامرة، الأمر الذي يدفع أحد الطلبة غير المستقرين عائليا ونفسيا إلى الانتحار، ويتتهم اساليب المدرس الثورية بالتهمة الأولى " إفساد الشباب".

الفلم شيق للغاية وأظنه الأفضل حتى الآن في التطرق لعلاقة المدرس بالتلاميذ والشعر بالحياة.



التحميل
http://rapidshare.com/files/26261366/d1 ... .part1.rar
http://rapidshare.com/files/26261502/d1 ... .part2.rar
http://rapidshare.com/files/26261665/d1 ... .part3.rar
http://rapidshare.com/files/26261969/d1 ... .part4.rar
http://rapidshare.com/files/26262126/d1 ... .part5.rar
http://rapidshare.com/files/26262272/d1 ... .part6.rar
http://rapidshare.com/files/26262420/d1 ... .part7.rar

الترجمة:
http://subscene.com/downloadissue.aspx? ... ntType=zip


يتبع
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الأحد إبريل 05, 2009 2:35 pm

[align=right]فلم: القسم رقم 8[/align]
صورة

إثر خبر الانتقال إلى الثانوية المجاورة لمحل سكناها، انتابت ليلى فرحة عارمة لكن مسؤوليتها التعليمية كانت بالفصل رقم 8 الذي ولسوء حظها تتعرض فيه لمضايقات ومتاعب كثيرة أبطالها تلميذين مشاغبين.
يأتي الفيلم التلفزيوني "قسم 8" لمخرجه جمال بلمجدوب كمحطة جديدة في مشواره الإبداعي الذي كانت بدايته عبر ثلاثة أفلام قصيرة، هي "ليلة محترمة" و"رجل القش" ثم "ناقص واحدة". ويبلغ هذا المسار مرحلة النضج مع الفيلم الطويل "ياقوت" الذي يعتبر من حيث قصته وأسلوب إخراجه عملا جيدا نال رضا الجمهور والنقاد، ولتنويع مواضيعه يطرح المخرج في فيلم "قسم 8" إشكالية جديدة لم يسبق تناولها في السينما المغربية. العمل يحكي عن "ليلى" مدرسة اللغة الفرنسية التي يتم إخبارها بقرار انتقالها إلى مدينة الدار البيضاء وذلك للعمل بمؤسسة تعليمية بجوار المنزل الذي تقطن به هي وأمها الأرملة. كل الأمور تبدو إيجابية، مقارنة بكل المشاكل التي كانت تعاني منها قبل هذا الانتقال كمشكل النقل والرحلات المكوكية الصعبة الرابطة بين محل سكناها ومقر عملها بنواحي المدينة. فهذا التعيين الجديد سيغير العديد من الأشياء بالنسبة لليلى، خصوصا الإسراع بزواجها من رشيد الذي يعمل إطارا بشركة للتأمين. إذن، حياة جديدة تنتظر ليلى، التي ستزاول عملها بجد ونشاط وتفاؤل كبير، فهي تحب تلاميذها الجدد وتود أداء رسالتها بضمير مهني حي، لكن اثنين من تلاميذها بقسم الباكلوريا ولسوء الحظ كانا ضد كل توقع وانتظار يتحرشان بها ويضيقانها الأمرين. فكيف ستتحمل هذه الأستاذة الشابة الجميلة هذا المصير ؟ إنها بالتأكيد بداية رحلة إلى الجحيم إلى حين قرارها الحسم في الأمر للوصول بالمركب إلى بر الآمان.
النوع : دراما اجتماعية
إخراج : جمال بلمجدوب
بطولة : فاطمة خير، سعد تسولي، رفيق بوبكر، عزيز حطاب، أحمد الصعري، عائشة ساجد

هذا التعليق منقول من عدة منتديات، ولم نتعرف على أصل ن كتبه فنشير إليه :o


التحميل:
http://dardarkom.com/uploads/movies/maroc/class8.htm
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الأحد إبريل 05, 2009 3:03 pm

[align=center]مسرحية : مدرسة المشاغبين[/align]
صورة

من منا لم يضحك ملأ جوانحه من المواقف المسلية لهذه المسرحية، لكن نحن ما يهمنا بها هو العلاقة التربوية الشديدة الخصوصية التي استطاعت المدرسة: عفت خلقها مع تلاميذ وصفوا بالخطورة ورشحوا كمشاريع مجرمين.

في هذه المسرحية مجموعة من العلاقات التربوية والأسرية الفاشلة والناجحة.

لدينا شخصية الناظر المتناقضة بين القسوة واللين واستغلال المنصب
والمدرس: المالويني: الشبه المعتوه
والمدرسة عفت: ماجستير الفلسفة المؤمنة بأن لا شخص مجرم بطبيعته، والمؤمنة بأحقية الشباب في المحاولة والحياة.
وشخصيات التلاميذ: البائس والساخط على فقره والعاجز عن تحدي الوضع
والمدلل ابن الأغنياء، والكاره لكل الأغنياء، الشبه المعتوه، والتابع.
وكلها نماذج حية لتلاميذ ومدرسين في الحياة اليومية، والتفاعل بينهم هو الذي يخلق مدرسة للمشاغبين.

ستتحول هذه المدرسة إلى نموذج يحدتى عندما حل مدرس جديد، قسى على المدلل، وقرب منه الزعيم، واعطى فرصة للمعتوه (الرسام) ودمج التابع. والأهم أبدى حبه وتعلطفه بدل القسوة أو اللين المتسيب.

إن الطريقة التي اتبعتها المدرسة في ضبط القسم وتعديل سلوك تلاميذها وتحويل طاقاتهم السلبية إلى طاقات خلاقة وبناءة في الشعر والرسم والتجارة والملاحة والغناء لهي تجربة تستحق الوقوف عندها بكثير من التأمل الذي قد يغيب أمام زحمة المشاهد الضاحكة.

التحميل:
1:
http://www.awadallah.com/video/school_1_a.avi
2:
http://www.awadallah.com/video/school_2_a.avi
3:
http://www.awadallah.com/video/school_3_a.avi

يتبع
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الأحد إبريل 05, 2009 6:40 pm

[align=center]فلم: ,The Man Without a Facer[/align]صورة

فلم مميز وهادف للمبدع ميل جيبسون، يحكي عن مدرس طرد من عمله بعد وفاة أحد تلامذته الذي كان متعلقا به بشكل مرضي في حادثة سيارة. هذا الحادث ترك تشوها كبيرا في وجه وجسد ميل جيبسن.
هذا الأخير يلجأ إلى أحد الضواحي النائية مبتعدا عن الناس، لكن أحد التلاميذ الذي يعاني وضعا أسريا غير مستقر يلجأ أليه أولا للمراجعهة ثم بعد ذلك يتعلق به تعلقا كبيرا الأمر الذي يعيد فتح ملف الطالب الذي توفي من قبل، مما يضطر المدرس إلى ترك منفاه الاختياري، لكن العلاقة الأبوية التربوية التي ربطته بتلميذه الجديد لم تنقطع.

فلم يستحق المشاهدة، خاصة وأن البطل فيه هو المبدع دائما ميل جيبسن.
التحميل
http://rapidshare.com/files/81302652/Mn ... .part1.rar
http://rapidshare.com/files/81320693/Mn ... .part2.rar
http://rapidshare.com/files/81332890/Mn ... .part3.rar
http://rapidshare.com/files/81341160/Mn ... .part4.rar
http://rapidshare.com/files/81348375/Mn ... .part5.rar
http://rapidshare.com/files/81355002/Mn ... .part6.rar
http://rapidshare.com/files/81369417/Mn ... .part7.rar

passward : pink'y

الترجمة
Man,The Without a Face.zip

يتبع..
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في الاثنين إبريل 06, 2009 3:36 pm

[align=center]فلم: freedom writers[/align]صورة


فلم أمريكي، يحكي قصة مدرسة شابة تحاول الهام طلبتها العيش وفق أسس التسماح في مجتمع أمريكي يعادي الأقليات ويعاملهم باستعلاء وعنصرية وتنميط مسبق.
هذه المدرسة تنفق من مالها الخاص وجهدها وتواجه مجتمعها ورؤساءه وعائلتها من أجل فكرة التسامح ومساعدة التلاميذ على عيش وممارسة التسامح كقيمة حية قي خارج أسوار المدرس..

فلم يستحق المشاهدة

التحميل
http://rapidshare.com/files/34996176/Fr ... .part1.rar
http://rapidshare.com/files/35005821/Fr ... .part2.rar
http://rapidshare.com/files/35015021/Fr ... .part3.rar
http://rapidshare.com/files/35106410/Fr ... .part4.rar
http://rapidshare.com/files/35114530/Fr ... .part5.rar
http://rapidshare.com/files/35122327/Fr ... .part6.rar
http://rapidshare.com/files/35129461/Fr ... .part7.rar

http://rapidshare.com/files/35131544/Fr ... .part8.rar

باسوورد فك الضغط
http://www.jsoftj.com

اختر الترجمة من هنا

http://subscene.com/freedom-writers/sub ... 67900.aspx

والشكر موصول للزميل عبد الرزاق الغزي الذي دلنا على هذا الفلم وأوصى بمشاهدته
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في السبت إبريل 11, 2009 3:36 pm

[align=center]Pay it forward[/align]صورة

قصة الفيلم :

تم عرض فيلم " Pay It Forward " للمرة الأولى بالسينما الأمريكية عام 2000؛ ويعد فيلما دراميا أمريكيا مأخوذا عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتبة كاثرين ريان هايد. والفيلم من إخراج ميمي ليدر، بينما قام ليسلي ديسكون بكتابة السيناريو والحوار.

ويشارك في بطولة الفيلم، الذي تبلغ مدة عرضه 123 دقيقة، كل من كيفين سبيسي في دور يوجين سيمونيت، وهيلين هانت في دور آرلين ماكيني، وهالي جويل أوزمنت في دور تريفور ماكيني، وجاي مور في دور كريس تشاندلر، وجيمس كافازيل في دور جيري، وجون بون جوفي في دور ريك ماكيني.

تدور حبكة الفيلم حول واجب مدرسي بمادة الدراسات الاجتماعية، يؤدي إلى حدوث تغيرات اجتماعية تنتشر من مدينة إلى أخرى.

حينما يتم تكليفه بابتكار فكرة ما من أجل صالح البشرية، يقرر الطفل تريفور ماكيني (هالي جويل أوزمنت)، الذي يعاني من إدمان والدته للخمور ويخشى والده الذي يسيء معاملته، أنه إذا تمكن من أن يسدي صنيعا إلى ثلاثة أشخاص؛ ويقوم هؤلاء الثلاثة، بدورهم، برد الصنيع إلى أشخاص آخرين، بدلا من رده إليه، ويستمر الحال هكذا، يمكن أن تحدث تغيرات إيجابية بالمجتمع.

وتحقق الفكرة، التي كان من المتوقع لها الفشل الذريع، نجاحا هائلا، لم يتم إدراكه في الحال، بل يقوم صحفي محب للأعمال الخيرية بتعقب آثار هذا النجاح.

ويتمثل هؤلاء الثلاثة الذي تلقوا صنيع الفتى في أحد مدمني المخدرات (جيمس كافازيل)، ومعلمه بالمدرسة المصاب بندبات شديدة (كيفين سبيسي) وأحد زملائه بالفصل الدراسي الذي يتعرض بصفة دائمة لمضايقات نظرائه.

ورغم تعرضه لإصابات بدنية ونفسية من جراء أحداث ماضية، لا يعد المعلم هو الشخص الوحيد الذي يحمل الكثير من الندبات، حيث تحمل الأم أيضا ندبات ترجع إلى طفولتها التي قضتها مع أمها المدمنة للخمور (آنجي ديكنسون).

ويشعر الفتى بالخوف الشديد على مصير أمه، وخاصة على يد والده المتوحش والمدمن للخمور (جون بون جوفي).

وتؤدي جهود تريفور من أجل إنجاح فكرته إلى ثورة عارمة في حياته الشخصية وحياة أمه ومعلمه المصاب بدنيا ونفسيا، بالإضافة إلى حياة عدد لا حصر له من الأشخاص الذين لا يعرفونه على الإطلاق.

وقد تم تصنيف فيلم " Pay It Forward " باعتباره من الأفلام المحظور مشاهدتها لمن هم أقل من 13 عاما دون اصطحاب ذويهم من أجل تقديم النصح والإرشاد، نظرا لما يتضمنه الفيلم من مشاهد جنسية ولغة بذيئة وعنف شديد.

حصل الفيلم على جائزة Blockbuster Entertainment Award لأفضل ممثل مساعد (هولي جويل أوزمنت) عام 2001؛ كما تم ترشيحه لجائزة Blockbuster Entertainment Award لأفضل ممثل (كيفين سبيسي) وأفضل ممثلة (هيلين هانت) عام 2001.
هذا التعليق منقول من موقع mbc2

لتحميل الفلم

http://www.rapidsharedata.com/go/535102 ... 1.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535138 ... 2.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535176 ... 3.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535220 ... 4.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535261 ... 5.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535307 ... 6.rar.html
http://www.rapidsharedata.com/go/535346 ... 7.rar.html



الترجمة

http://subscene.com/arabic/pay-it-forwa ... 97318.aspx
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب

مشاركةبواسطة عبد المجيد سعيد في السبت مارس 06, 2010 1:05 pm



فيلم "بين الجدران"


فلم فرنسي فائز بالسعفة الذهبية، يناقش الإثنيات والفصل الدراسي.
هذا التعليق مقتبس من موقع اسلام اون لاين

فوز الفيلم الفرنسي "بين الجدران" بالسعفة الذهبية لمهرجان "كان" السينمائي الدولي في دورته الواحدة والستين، كان بالنسبة لكل المراقبين فوزا لفرنسا متعددة الأعراق والثقافات والتي أصبحت تشكل الشارع الفرنسي.
"إنه فيلم لفرنسا التي تتصالح مع وجهها الجديد" يقول أحد التلاميذ الأربعة والعشرين الذين شاركوا في بطولة الفيلم.

يدور الفيلم في مدرسة إعدادية في الدائرة الثامنة عشرة من باريس وتحديدا في الصف الرابع الإعدادي، يتركب من أربعة وعشرين تلميذا وتلميذة من أصول متعددة عربية وإفريقية وآسيوية يتقاسمون تفاصيل الدروس اليومية مع أستاذهم "فرنسوا" الذي يمثل حلوله بهذه المدرسة أول تجربة له في مدرسة تصنف بأنها "ذات ظروف صعبة" بالنظر إلى الجذور الاجتماعية والاقتصادية الفقيرة التي جاء منها تلاميذها.

الفيلم الذي حاز على إجماع لجنة التحكيم في مهرجان كان قد قدم بعد الموعد المحدد للاشتراك في المسابقة الرسمية للفيلم مباشرة، وهو مستوحى من رواية للكاتب الفرنسي "فرنسوا باقدو" حولها المخرج "لورون كانتي" إلى فيلم اختار له ممثلين من القسم الرابع الإعدادي لم يسبق لهم أن مارسوا التمثيل ولم يشتركوا في أي شريط سينمائي من قبل؛ بل إن المخرج الذي أقنع مدير المدرسة بتنفيذ الفيلم عمد إلى أن يصور الفيلم على طريقة الأشرطة الوثائقية دون أن يكون الفيلم وثائقيا.

فالتلاميذ الذين حفظوا أدوارهم المرسومة لهم في السيناريو يمثلون تلاميذ حقيقيين في المدرسة، فضلا عن كونهم يمثلون عينة لفرنسا المتسامحة متعددة الأعراق والأصول، وهي الرسالة الأساسية للفيلم.

فرنسا المتعددة

أبطال "بين الجدران" هم فرنسيون من أصول عربية كالشاب "رباح"، أو فرنسيون من أصول إفريقية مثل "كارل"، أو فرنسيات أبا عن جد مثل "لويز" و"جوليات"، إضافة إلى الأستاذ "فرنسوا".

إنهم يحملون أسماء جديدة في المعجم الفرنسي للأسماء إنهم "نسيم" و"شريف" و"دالا دوكوري" و"فاتومانتا" و"الشيخ بابا"، إنهم باختصار وجه فرنسا الجديدة وهم نموذج مصغر للمجتمع الفرنسي متمثلا في إعدادية "فرنسواز دولتو" في الدائرة العشرين من باريس والتي تضم 420 تلميذا وتلميذة.

ومن خلال هذه العينة من التلاميذ نكتشف كل مشاكل وعقد ونقائص ونقاط قوة المجتمع الفرنسي المتعدد، ففي خضم قضية المهاجرين غير الشرعيين والمقيمين بفرنسا بغير أوراق إقامة، نكتشف أن والدة أحد أبطال الفيلم من التلاميذ وهو أبو بكر (16 سنة) وهي "عايشتا" من أصول مالية والتي أتت إلى فرنسا سنة 2003 تعيش إلى اليوم بدون وثائق إقامة.

نفس الأمر ينطبق على التلميذ الممثل "أقام" (17 سنة) وهو من أصول كونغولية واكتشف فريق التصوير أنه لا يملك إلى اليوم أوراق إقامة فرنسية بالنظر إلى أنه جاء وعمره 11 سنة إلى فرنسا برفقة والديه.

علاقات جديدة


مخرج الفيلم مع سعفته

وفي مقاطع متعددة من الفيلم يتابع المخرج العلاقة الجديدة التي تربط هؤلاء الفرنسيين الجدد من أبناء المهاجرين بلغة وطنهم الجديدة والتي لم تكن أبدا لغة آبائهم وأجدادهم، ويظهر المخرج كيف أن هذا العالم اللغوي الجديد لعالم أبناء المهاجرين أفرز حتى في الثقافة اللغوية الفرنسية عبارات جديدة وطرقا في الحديث تختلف عن اللغة السائدة في الشارع الفرنسي.

فهؤلاء التلاميذ والذي يعيش معظمهم في ظروف اجتماعية واقتصادية صعبة، والذين يشعرون بتهميش المؤسسات السياسية الفرنسية لهم يستعملون في أحيان كثيرة لغة عنيفة للتعبير عن غضبهم، وهو الأمر الذي برز أيضا في أحياء الضواحي الفرنسية التي تستعمل لغة أغاني الراب العنيفة للتعبير عن إحساسهم بالضيم والتمييز الموجه ضدهم من قبل مجتمعهم.

التصالح مع الحاضر

لم يكن دور التلاميذ الممثلين الأربعة والعشرين ليبرز بمثل هذه الكيفية في هذا الفيلم لولا مدرسهم "فرنسوا" الذي هو نفسه "فرنسوا باقدو" صاحب الرواية التي استوحي منها الفيلم، واختيار اسم فرنسوا ربما لم يكن اعتباطا؛ فالمدرس فرنسوا هو بمثابة "فرنسا الجديدة التي تعلم أبناءها" وهو دعوة ضمنية من المخرج إلى الدور المفترض لفرنسا أمام جميع مواطنيها مهما اختلفت جذورهم.

وهي رسالة تدعو إلى أن تربطهم بها علاقات حميمة، الأمر الذي جعل فرنسوا المدرس في أحد مقاطع الفيلم على سبيل المثال يقدم اعتذاره لإحدى التلميذات من أصول مهاجرة بعد أن استعمل معها ألفاظا غير مناسبة، أي أنه من جهة معينة صورة لفرنسا التي تتصالح مع حاضرها وماضيها، وهو رسالة ضمنية ربما للسياسيين الذين يرفضون الاعتذار عن الماضي الاستعماري الفرنسي في الجزائر أو العلاقة بالعبودية التي مورست في المستعمرات في إفريقيا السوداء.

السعفة ..أخيرا

يستغرق فيلم "بين الجدران" الذي ينتظر أن يبدأ عرضه في قاعات السينما في شهر أكتوبر القادم 128 دقيقة، وهو أول فيلم فرنسي يحصل على السعفة الذهبية لمهرجان كان منذ سنة 1987؛ حيث كان فيلم "تحت شمس الشيطان" آخر فيلم فرنسي يحصل على هذه الجائزة.

و جاء الفيلم ليعبر عن التحولات التي شهدها المجتمع الفرنسي في السنوات الأخيرة، وخاصة بعد انتفاضة الضواحي التي شهدتها فرنسا سنة 2005، والتي كان الفرنسيون من أصول مهاجرة وقودها الأساسي، كما أن الفيلم جاء بحسب مخرجه ليتصالح مع الوجه الجديد لفرنسا، وهو ليس بالضرورة وجه العنف وإحراق السيارات في الضواحي فحسب، بل إنه وجه "زين الدين زيدان" الذي أهدى فرنسا أول كأس عالمية في كرة القدم سنة 1998.

وهو وجه الممثل الكوميدي الشهير "جمال دبوز"، وهو وجه أول وزيرة فرنسية من أصول مهاجرة تشغل منصبا مهما ممثلا في وزيرة العدل "رشيدة داتي" التي عينها الرئيس نيكولا ساركوزي سنة 2007 عقب وصوله إلى سدة الرئاسة.



Read more: http://www.islamonline.net/servlet/Sate ... z0hOsMPWbo

معلومات تقنية عن الفلم:
صورة
العنوان: entre les murs
اللغة: الفرنسية
المخرج:Laurent Cantet
المدة:128 د
سنة الإنتاج: 2008
مزيد من المعلومات عنه هنا: http://www.imdb.com/title/tt1068646/

لتحميل الفلم
http://www.torrentdownloads.net/torrent ... 008+DVDRIP
إذا لم تكن قادرا على شرح شيئ ببساطة فإنك لا تفهمه بشكل كافٍ
ألبرت آينشتاين
صورة العضو الشخصية
عبد المجيد سعيد
رتبة المشرف العام
رتبة المشرف العام
 
مشاركات: 358
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 05, 2007 8:13 pm
مكان: قلعة السراغنة، المغرب


العودة إلى منتدى الفلسفة والسينما

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر/زوار